Get my banner code or make your own flash banner

انت منين؟

Sign by Danasoft - Myspace Layouts and Signs

2007/01/17

تسلم أقمارك يا عم جوجل

جوجل إرث '' يساعد المقاومة العراقية فى التعرف على أهداف بريطانية

كشفت صحيفة (ديلي تلجراف) البريطانية اليوم السبت عن أن عناصر بالمقاومة العراقية استفادت من صور بالأقمار الصناعية يوفرها موقع إلكتروني على الإنترنت في عملياتهم ضد القواعد العسكرية البريطانية في البصرة بجنوب العراق.
ونقلت (ديلي تليجراف) عن مصادر بالمخابرات العسكرية قولها: إن القوات البريطانية صادرت، خلال غارة على مقر للمقاومة الأسبوع الماضي، وثائق تتضمن صورا وخرائط مطبوعة تم الحصول عليها من موقع (جوجل إرث) الذي يستعين بالأقمار الصناعية بما يتيح الحصول على تفاصيل المباني داخل القواعد العسكرية والأماكن غير المحصنة مثل المخيمات وموقع تمركز الأسلحة الخفيفة.
وتضمنت الوثائق مجموعة من الصور لفندق (شط العرب) شملت إحداها تحديدا دقيقا لموقع عسكري قريب يضم نحو ألف جندي ولمخيمات أخرى تستخدم في إيواء الجنود البريطانيين، مذكورا عليها خطوط الطول ودوائر العرض لهذه المواقع.
ورغم أنه لا يمكن التعرف على توقيت التقاط هذه الصور فإن الصحيفة تقول بأن الصور الخاصة بالبصرة التقطت خلال العامين الماضيين.
مصدر قلق
وتعليقا على هذا قال ضابط مسئول بالجيش البريطاني يتواجد في هذا المقر: إن هذه الوثائق تولد مزيدا من القلق بشأن "التخطيط لشن هجمات إرهابية".
واستطرد الضابط الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه: "رغم عدم امتلاكنا دليلا على استغلال تلك الصور في الهجوم على موقع محدد بمعسكرنا فإنهم يستعدون بشكل كبير على ما يبدو للاستفادة من تلك الصور".
وألمح الضابط إلى أن عناصر المقاومة يستخدمون موقع (جوجل إرث) للتعرف على "الأماكن الأقل تحصينا وسهلة الاستهداف مثل المخيمات".
ومنذ العثور على تلك الصور والخرائط فإن كبار المسئولين في المخابرات يبحثون إذا ما كان فعلاً جرى استخدام تلك الصور على أرض الواقع في التعرف على المواقع غير الحصينة ومهاجمتها أم لا.
وفي هذا الصدد يقول الميجور شارلي بربريدج المتحدث العسكري البريطاني في العراق: "أخذنا احتياطات أمنية جدية تجاه قواعدنا كما نبحث وسائل توفير الأمن لمخيمات جنودنا".
ويضيف بربريدج: "هناك خطر مستمر من مهام الاستطلاع على قواعدنا العسكرية، واستخدام صور شبكة الإنترنت هو طريقة أخرى للقيام بذلك".
وتواجه القواعد البريطانية في العراق هجمات غير دقيقة بقذائف هاون وصواريخ بصفة شبه يومية، لكن مسئولين بريطانيين يقولون إن دقة توجيه النيران تحسنت خلال الشهور الأخيرة، بحسب الصحيفة.
وتخشى السلطات العسكرية البريطانية من حصول "الإرهابيين" على تفاصيل دقيقة لأماكن البنية التحتية مثل محطات الكهرباء والقواعد العسكرية ليس فقط في العراق وإنما في لندن أيضا.
ويعلق متحدث باسم (جوجل) على استخدام الموقع قائلا: إن هذه الصور قد تستخدم لأهداف "جيدة أو سيئة" وإنها متاحة للمستخدمين عبر العديد من السبل.
لكنه استطرد قائلا: "بالطبع نحن مستعدون للاستماع إلى طلبات الحكومات ولدينا قنوات مفتوحة مع القادة العسكريين في العراق".
جوجل إرث

وفي 2005 أطلق محرك البحث الشهير (جوجل) خدمة (جوجل إرث) المجانية التي تحدد بدقة الموقع الذي يريده مستخدم الإنترنت من خلال إمكانات التصوير والمسح الفضائي في الأقمار الصناعية، وذلك بارتفاعات منخفضة تسمح بمشاهدة أجسام على الأرض لا يتجاوز طولها 3 أمتار، وبزوايا التقاط تبلغ 45 درجة.
وتوفر خدمة (جوجل إرث) خرائط واقعية دقيقة ثلاثية الأبعاد وبدرجة وضوح ممتازة تكاد تغطي العالم كله وتتضمن صورا للشوارع والأحياء والمباني والمسافات التي تفصلها فضلاً عن توفير بيانات خاصة بعناوين المواقع والمرافق كالمطاعم والفنادق والمتاجر والمدارس والمستشفيات.
ويمكن لأي شخص الدخول على هذا الموقع وكتابة المكان الذي يريد مشاهدته والحصول على كافة التفاصيل فيه. وخدمة (جوجل إرث) ليست الوحيدة من نوعها إذ تقدمها كذلك شركات مماثلة على رأسها شركة مايكروسوفت

ليست هناك تعليقات: