Get my banner code or make your own flash banner

انت منين؟

Sign by Danasoft - Myspace Layouts and Signs

2006/12/22

نهب العمال ..مايحكمشى



اعتصام وإضراب 7 آلاف عامل في المحلة وحلوان
12/21/2006
دخل نحو 3 آلاف عامل بشركتي "أسمنت حلوان" و"طرة للأسمنت" في اعتصام مفتوح بمقر مصانع الشركتين في حلوان جنوب القاهرة ، فيما بدأ نحو أربعة آلاف آخرين بشركة النصر "للنسيج والصباغة والتجهيز" بالمحلة الكبري إضرابا عن الطعام لرفض إدارات شركاتهم صرف مستحقاتهم.تفجرت الأزمة نتيجة لمماطلة الإدارة الإيطالية المالكة لحصة حاكمة في شركتي الأسمنت في صرف الحوافز السنوية للعاملين ، والتي تقدر براتب أربعة أشهر يحين موعد صرفها في شهر ديسمبر من كل عام في حال تحقيق الخطة المعدلة ، وهو ما سبق الاتفاق عليه مع العمال. من جانبه قال نائب رئيس اللجنة النقابية لشركة أسمنت طرة ومدير إدارة الأوراق المالية بالشركة محمد ناجي إن "العمال لا يطالبون إلا بالاتفاق الذي تم طبقا للجدول الموضوع ، خاصة أننا حققنا الخطة المعدلة الموضوعة".وأضاف أن الاعتصام الذي بدأ يوم الأربعاء جاء بهدف حل مشكلة مالية وليس لأهداف سياسية ، مؤكدا أن العمال ما زالوا في عملهم لكنهم في اعتصام دون إضراب.وأشارت إحدى الصحف "في عددها الصادر يوم الخميس إلى أن العمال أغلقوا أبواب الشركتين وقاموا بلحم الأبواب من الداخل بلحام الأكسجين ، ومنعوا خروج أو دخول سيارات نقل الأسمنت ، فيما بدت أفران المصانع ممتلئة بخام الأسمنت.وأضافت أن المفاوضات الجارية لإنهاء الاعتصام والتي قادها عمر عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الشركة الإيطالية مع رئيس اللجنة النقابية بشركة "حلوان" علي الامام ، إضافة لرئيس اللجنة النقابية بشركة "طرة" سعيد محمد محمود رئيس اللجنة النقابية ومحمد عبدالمنصف أمين عام النقابة وبحضور حسين مجاور رئيس اتحاد العمال والعضو المنتدب الايطالي بالشركة ألبرتو كاريري وروكيرا مديرة الموارد البشرية ، لم تسفر عن حل للأزمة.
قال عبدالمنصف إن الإدارة الإيطالية تسعي لتنفيذ الاتفاقية الخاصة بالحوافز علي هواها ، حيث ترفض صرف نسبة 10% من الأرباح للعاملين كما ينص القانون ، وأنها قامت بشراء مصانع طرة وحلوان والسويس للأسمنت منتصف أبريل 2005 وحققت أرباحاً صافية من طرة للأسمنت فقط بلغت ملياراً و800 مليون جنيه فائضاً قابلاً للتوزيع. وأضاف أنها سعت لتخفيض أجر العامل من 1000 إلي 130 جنيهاً في الشهر ، ولما فشلت في ذلك بدأت إجراءات المعاش المبكر للعمال بحيث يتم صرف مكافآت بسيطة لمن يحل عليه الدور. يتزامن ذلك مع إضراب ما يزيد عن 4 آلاف عامل في شركة النصر للنسيج والصباغة والتجهيز بالمحلة الكبري عن الطعام احتجاجا علي رفض مطالبهم المتمثلة في مساواتهم بالحقوق التي حصل عليها عمال شركة غزل المحلة برفع نسبة الحوافز إلي 5% وصرف ارباح الخطة السنوية.وفشلت جهود الإدارة في إثناء العمال عن اعتصماهم ، فيما انضم إليهم زملائهم في الوردية المسائية

ليست هناك تعليقات: